سلسلة “Servant” تعود في موسمها الأخير لتجيب عن سؤالي: “من هي ليان جريسون ومن هو الطفل في منزلهم؟”

خادمة

تعود إلينا سلسلة الرعب والغموض”خادمة” (Servant) في موسمها الرابع والأخير على منصة آبل تي ڤي بلس لتجيب عن سؤالي: من هي ليان جريسون ومن هو الطفل في (الدمية) في منزل تيرنر؟

أطلقت منصة آبل تي ڤي بلس، أول منصة حائزة على جائزة الأوسكار، المقدمة الرسمية للموسم الرابع والأخير لسلسلة “Servant” المكوّن من 10 حلقات، والذي يبدأ عرض حلقته الأولى بعد نهاية عطلة الأعياد في 13 يناير (كانون الثاني) القادم، على أن تكون متبوعة بحلقة واحدة أسبوعيًا حتى 17 مارس (آذار) 2023.

تروي سلسلة الرعب “Servant” قصة تبني دورثي تيرنر (تؤدي دورها لورين أمبروس) وشون تيرنر (يؤدي دوره توبي كيبيل) الدمية جيريكو بعد 6 أسابيع من وفاة ابنهما البالع عمره 3 أشهر، حيثُ يقومان بتوظيف المربية الشابة ليان جريسون (تؤدي دورها نيل تايجر فري) للعناية بالدمية التي تعتقد دوروثي أنها طفلها الحقيقي.

تقدم لنا المقدمة الرسمية للموسم الأخير ملخصًا سريعًا لأحداث السلسلة منذ موسمها الأول مع وصول جريسون إلى منزل عائلة تيرنر، وتكشف لنا عن المزيد من الحقائق المخفيّة حول هوية الطفل جريكو، بينما نستمع في الثواني الأولى للمقدمة الرسمية إلى شون يقول: “خسرنا جريكو عندما كان في الأسبوع الـ13، وتعاملت دورثي مع الأمر بصعوبة”.

وتضيف المقدمة المزيد من الغموض على قصة السلسلة عندما يعترف شون أمام أحد الأشخاص بأنه استخدم دمية مزيفة من أجل مساعدة دورثي على العودة إلى حياتها الطبيعية، لكن هذا الدمية المزيفة تحوّلت بعد وقت قصير من وصول جريسون إلى منزلهما إلى طفلة حقيقية.

وبعد نهاية الموسم الثالث المشوقة، تعود إلينا السلسلة في موسمها الرابع من قصة عائلة تيرنر لتقدم لنا خاتمة ملحمية وعاطفية، حيث تصاعدت حدة حرب جريسون مع كنيسة القديسين الصغرى، مما يهدد شارع سبروس ومدينة فيلادلفيا وما وراءها.

لكن في هذه الأثناء، يجب على عائلة تيرنر الممزقة ليس فقط مواجهة التهديد المتزايد جريسون، وإنما الحقيقة المؤكدة أن دوروثي تستيقظ أيضًا، ومع استمرار انهيار عائلة تيرنر، يمنح الموسم الأخير الجمهور إجابة عن سؤالي: من هي ليان جريسون ومن هو الطفل (الدمية) المتواجدة في منزل عائلة تيرنر؟

وسلسلة “Servant” من تأليف وابتكار توني باسجلوب، بينما يتولى الإشراف على إدارة العرض المخرج إم. نايت شيامالان، كما يضم طاقم الإنتاج التنفيذي أشوين راجان، جنبًا إلى جنب مع جايسون بلومنتال، تود بلاك، ستيف تيش، تايلور لاثام، ولاريسا ميشيل.


مينا سبوت

التاريخ: 27 أكتوبر 2022










الرابط المختصر: