هل يؤثر “الأبديون” على عالم مارفل السينمائي مستقبلًا؟

الأبديون

ناقش كيفن فايغي، الرئيس التنفيذي لمارفل استديو، والمخرجة كلوي تشاو، في الإصدار الجديدة من سلسلة الأنثولوجيا الوثائقية Marvel Studios: Assembled الخاصة بأعمال مارفل التي صدرت ما بين عامي 2021 – 2022، الأسلوب الذي يمكن أن يتأثر به عالم مارفل السينمائي بعد صدور فيلم الأبديون/Eternals، وفقًا لما نقل موقع The Direct.

حيثُ شهد عالم مارفل السينمائي بشكل عام تحولًا إلى الأكوان الموازية في العديد من الأعمال سواء التلفزيونية أو السينمائية التي صدرت مع بداية العام الماضي، إلا أن أحدث أفلام المرحلة الرابعة من عالم مارفل السينمائي لا يبدو أن لديه الخطط التي تجعله ينضم إلى الأكوان المتعددة، كما الحال مع دكتور سترينج2/Doctor Strangeعلى سبيل المثال لا الحصر.

في الإصدار الوثائقي الخاص بفيلم “الأبديون” الذي عرض مؤخرًا على ديزني بلس، تطرق فايغي إلى الدور الذي من الممكن أن تلعبه الشخصيات الخارقة الجديدة، حيثُ صرّح في هذا الخصوص قائلًا: “إن تأثير [الأبديون] على عالم مارفل السينمائي لن يكون أقل من إعادة تعريف هذا الكون السينمائي كاملًا”، وهو ما يتوافق مع حديث تشاو التي رأت أن “تأثير الفيلم سيكون كبيرًا على عالم مارفل السينمائي مستقبلًا”.

كان فيلم “الأبديون” الذي صدر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قد نال مراجعات نقدية متباينة، وربما يرجع ذلك لقصته التي تقدم شخصيات خارقة لأول مرة، والتي تدور حول مجموعة من المخلوقات الفضائية الخالدة التي تعيش متخفية وسط البشر على الأرض منذ آلاف السنين، لكن بعد أحداث المنتقمون: نهاية اللعبة/Avengers: Endgame ، تجبرهم مأساة غير متوقعة على الخروج من الظل للاتحاد ضد أعداء البشرية الأقدم “المنحرفون”.

لكن ليس معروفًا كيف يمكن أن تواجد هذه المخلوقات في أفلام مارفل القادمة، بينما تركت النهاية الباب مفتوحًا لعودتهم مجددًا، بعد تمردهم على أرشيم السماوي، وهو الشخصية الخارقة المسؤولة عن خلق الأكوان المتعددة في عالم مارفل الجديد، بما في ذلك الكون الأرضي الذي أرسل إليه “الأبديون” من أجل مساعدة البشرية على التطور والتعلّم.

ولم يقدم الفيلم شخصيات خارقة جديدة فقط، إنما أعاد تعريف معنى أن تكون بطلة أو بطل خارقة بعدما تشهد المجموعة انقسامًا بين شخصيات تتمرد على قرار أرشيم بتدمير كوكب الأرض، وأخرى تريد تنفيذ أوامره، كما أن الفيلم تتضمن ظهور لورين ريدلوف (تؤدي دور ماكاري)، وهي أول ممثلة أمريكية صماء تؤدي دور بطلة خارقة في عالم مارفل السينمائي.

وبالنظر لتصريحات فايغي وتشاو، فإننا نجدها لا تختلف كثير عن تصريحات جيما تشان التي تؤدي دور سيرسي في الفيلم، وهي من الشخصيات الرئيسية بعد تسلمها قيادة المجموعة، حيثُ أشارت إلى أن طاقم التمثيل مرتبط مع مارفل بعقد طويل الأمد، وهو ما يؤكد إمكانية ظهورهم في عالم مارفل السينمائي متعدد الأكوان، لكن حتى الآن لا يزال هذه الظهور مجهولًا بسبب تحفظ الاستديو على تفاصيل وحبكات أعماله الجديدة.


مينا سبوت

التاريخ: 18 فبراير 2022










الرابط المختصر: