مسلسل “Moon Knight” يريد إيصال رسالة إيجابية حول قضايا الصحة العقلية

فارس القمر

طالب طاقم التمثيل الرئيسي لأحدث مسلسلات مارفل استديو “فارس القمر” (Moon Knight) الذي يعرض على منصة ديزني بلس الجمهور بأن يكونوا أكثر فضولًا حول قضايا الصحة العقلية، وكيف يمكنها التأثير على حياة الآخرين، وذلك ضمن مقطع الفيديو الذي نشرته قناة مارفل إنترتينمنت على منصة يوتيوب في إطار تخصيصها فقرة سؤال وجواب مع أوسكار إسحاق، مي القلماوي، وإيثان هوك، على ما ذكر موقع سي بي آر.

وقالت القلماوي التي تؤدي دور ليلى الفولي في المسلسل إنها تريد من الجمهور أن “يكونوا أكثر فضولًا حول (قضايا) الصحة العقلية، وكيف تؤثر (هذه القضايا) على الناس”، كما أضافت مطالبةً الجمهور بأن يكونوا أكثر فضولًا حول محاولة معرفتهم بالحضارة المصرية.

أما إسحاق الذي يؤدي دور البطولة في المسلسل من خلال شخصية مارك سبكتور/ستيفن غرانت/فارس القمر، فقد أوضح في حديثه قائلًا: “أعتقد أنني أريد من الجمهور أن يشاهدوا فقط المعركة مع الصحة العقلية، وكيفية الشفاء من الصدمات باعتبارها الجوهر العاطفي المركزي لكل شيء”.

وكان الكاتب الرئيسي لـ”فارس القمر” جيمي سلاتر قد صرح قبل إطلاق المسلسل بأن هدف الشخصية الرئيسية سبكتور/غرانت التي تكافح مع اضطراب الهوية الانفصامي إيصال رسالة إيجابية حول قضايا الصحة العقلية، وأضاف بأن جميع الأعمال التي تم طرحها في كون مارفل المتعدد “يجب أن يكون لها في نهاية المطاف رسالة إيجابية حول قضايا الصحة العقلية”.

ويقوم إسحاق في مسلسل “فارس القمر” المكوّن من ست حلقات بتصوير شخصيات متعددة نتيجة إصابة الشخصية الرئيسية (سبكتور) باضطراب الهوية الانفصامي، وتتضمن هذه الشخصيات الجندي المرتزق سبكتور ونسخته الثانية “فارس القمر”، بالإضافة إلى الموظف في متجر الهدايا ستيفن غرانت، والنسخة البديلة الأكثر هدوءًا “سيد الليل”، بينما يؤدي إيثان هوك في المسلسل دور آرثر هارو، وهو الشخصية الشريرة التي تقود طائفة دينية، وتسعى من ورائها لتحقيق عدالة الإله المصري “آمت” في مختلف أنحاء العالم.

وظهرت شخصية “فارس القمر” لأول مرة في العدد 32 من سلسلة القصص المصوّرة “مذؤوب الليل” (Werewolf by Night) في عام 1975، وتم إنشاء الشخصية بواسطة الكاتب دوغ مونش والرسام دون برلين، وفي هذه القصة يحصل الجندي المرتزق سبكتور على فرصة ثانية بعد أن يمنحه إله القمر (خونسو) خيار استعادة حياته العنيفة، ويحصل في هذه الفرصة على قوى إله القمر أو “قبضة خونسو” على الأرض، ويطلب من سبكتور استخدام هذه القوى للدفاع عن الأبرياء والانتقام لهم.

وكان الرئيس التنفيذي لاستديوهات مارفل كيفن فايغي قد صرح قبل العرض الأول لـ”فارس القمر” قائلًا: “إنه وحشي.. لقد كان من الممتع العمل مع ديزني بلس ورؤية الحدود تتغير عما يمكننا القيام به؛ هناك لحظات يبكي فيها فارس القمر على شخصية أخرى، ويكون الصوت مرتفعًا ووحشيًا، ورد الفعل الآلي سيكون: [سنتراجع عن هذا، أليس كذلك؟] كلا. نحن لن نتراجع. هناك تحول بالأسلوب. هذا شيء مختلف. هذا فارس القمر”.

وعلى الرغم من أن المسلسل سيكون “وحشيًا”، فإن المنتج المشارك في “فارس القمر” غرانت كورتيس ذكر أيضًا أن المسلسل سيروي في النهاية قصة حول اكتشاف الذات، موضحًا ذلك بقوله: “إنه قصة عن الهوية واكتشاف الذات الحقيقية”، وتابع مضيفًا بأن “الرحلة التي يقوم بها مارك سبكتور خلال المسلسل هي: من أنا؟ وكيف يمكنني التوفيق بين أجزاء من الماضي والحاضر والمستقبل المحتمل الذي لا أتفق معه بالضرورة؟”، لافتًا إلى أن “التعايش مع أنفسنا هو ما يجب علينا التعامل معه جميعًا على أساس يومي”.


مينا سبوت

التاريخ: 11 أبريل 2022










الرابط المختصر: