مسلسل وثائقي جديد من إنتاج شوتايم يرصد القرارات التاريخية للمحكمة الأميركية العليا

المحكمة الأميركية العليا

أعلنت شبكة شوتايم أنها بدأت العمل على إنتاج سلسلة وثائقية جديدة بالتعاون مع الكاتبة ومقدمة البرامج داون أوبورتر، مشيرةً إلى أن السلسلة المكوّنة من 4 حلقات ستتبع التاريخ الحديث للمحكمة العليا في الولايات المتحدة منذ خمسينيات القرن الماضي حتى يومنا الراهن، على أن يكون العرض الأول للسلسلة سيكون في أوائل عام 2023.

وبحسب الملخص الرسمي الذي نشرته شوتايم، فإن السلسلة الوثائقية سترصد القرارات التاريخية الصادرة عن المحكمة العليا، بما يشمل حماية الخصوصية، وحق الأشخاص في الوصول إلى بطاقات الاقتراع، بالإضافة إلى جميع الحقوق التي يحميها الدستور الأميركي، وتسلط الضوء على القضاة الـ9، أعضاء المحكمة العليا غير المنتخبين، الذين لديهم الحق في إصدار القوانين الخاصة بالحياة اليومية للأميركيين.

ويستكشف المسلسل أهمية القرارات التي اتخذتها المحكمة العليا خلال عام كامل، بما في ذلك القرار التاريخي بانضمام القاضية كيتانجي براون جاكسون إلى عضوية المحكمة العليا، وهي أول أميركية سوداء تنضم إلى المحكمة العليا، بالإضافة إلى إلغاء قرار حق الإجهاض للنساء، والذي كان الرئيس الجمهور السابق دونالد ترامب سببًا في إصداره، والذي عرف بإلغاء قضية “رو ضد واد” التي تعود إلى عام 1971.

وتعود السلسلة بالجمهور إلى خمسينيات القرن الماضي للنظر في القوانين والقرارات الصادرة عن المحكمة العليا، عندما قال رئيس المحكمة العليا السابق إيرل وارين (1891 – 1974) إنه بدأ عصر القوانين التقدمية، والتي حددت منذ ذلك الوقت (1953) المسار السياسي والاقتصادي والاجتماعي للولايات المتحدة حتى يومنا الراهن، فضلًا عن تقديم السلسلة لمحة عامة عما يمكن لهذه القوانين التأثير على مستقبل الولايات المتحدة.


مينا سبوت

التاريخ: 4 يوليو 2022










الرابط المختصر: