ما هي القضايا النسائية التي ستناقشها سلسلة الرعب “Shining Vale” القادمة على ستارز؟

Shining Vale

تقول كورتني كوكس في مقدمة المقطع إن سلسلة Shining Vale تأتي بأصوات مميزة إلينا تناقش فيها القضايا النفسية العالمية

ينطلق بعد أيام العرض الأول لسلسلة الرعب الكوميدية Shining Vale على شبكة ستارز في 6 مارس (آذار) الجاري، والسلسلة التي قام بابتكارها جيف أستروف وشارون هورغان سيكون موسمها الأول مؤلفًا من ثمان حلقات.

تدور قصة Shining Vale حول انتقال عائلة إلى منزل جديد في بلدة صغيرة، ويُعرف عن هذا المنزل أنه حدثت فيه أمور وأشياء مروّعة، إلا أنه لم يلاحظ ذلك أي أحد من أفراد العائلة، باستثناء بات فيلبس (تؤدي دورها كورتني كوكس)، وهي كاتبة روائية لديها اقتناع بأنها إما مكتئبة أو ممسوسة، قبل أن يتضح لها أن الأعراض التي تظهر عليها تخص الأمرين نفسهما.

وقبل العرض الأول لسلسلة الرعب أطلقت ستارز مقطع فيديو يتحدث فيه طاقم تمثيل Shining Vale عن القضايا النفسية التي يناقشها العمل التلفزيوني، فقد صرحت كوكس في المقطع موضحة أن السلسلة الجديدة ستأتي بأصوات مميزة إلينا تناقش فيها القضايا النفسية العالمية، وتضيف ميرا سوفينو التي تؤدي دور روزماري أن هذه السلسلة ستطرق لنقاش إدمان الاكتئاب وأزمة منتصف العمر بروح ساخرة.

ويرى أستروف، الذي يعمل كمنتج تنفيذي في السلسلة أن حلقات Shining Vale تسلط الضوء على الأشياء التي لا نشعر بالراحة معها، بينما يكشف غريغ كينير الذي يؤدي دور تيري فيلبس بأنهم يقدمون نظرة على صعوبة محاولة الحفاظ على ديناميكية الأسرة بطريقة كوميدية، أما ميرين دنجي التي تؤدي دور كام، فقد أوضحت أن تمثيل هذه القضايا في السلسلة يشبه إلى حد كبير أي شيء في الحياة، إلا أن ما يميزه من وجهة نظرها هو تقديم هذه القضايا بطريقة كوميدية، الأمر الذي يجعلها أكثر ارتباطًا بالقضايا العالمية.

كما نستمع في نهاية المقطع إلى حديث غوس بيرني التي تؤدي دور جاينور فيلبس حول السلسلة، حيثُ ترى أن مصدر إلهام قصة Shining Vale، هو أنها كتبت من قبل الأصوات النسائية، في إشارة إلى هورجان، وتضيف كوكس مؤكدةً في مطرح آخر من المقطع أن السلسلة تمنح صوتًا للقضايا النفسية التي تمر بها النساء.

ويمكن القول إن أستروف يتفق مع كوكس في هذا الجانب، حيثُ يربط قصة السلسلة بالاختلافات الكبيرة بين كيفية معاملة الرجال والنساء في مجال الرعاية النفسية، وهو ما تضيف عليه سوفينو مشيرةً إلى أن شخصيتها وشخصية كوكس تدور حول مرور النساء بفترة عمرية محددة، وهو ما يفتح بابًا جديدًا لنقاش هذا الموضوع بطريقة فعّالة وإنسانية، لأن الحياة بالتأكيد لن تنتهي عندما يبلغنّ سن الـ35 عامًا.

 


مينا سبوت

التاريخ: 3 مارس 2022










الرابط المختصر: