مارفل أستديو تحافظ على صدارة شباك التذاكر مع تجربة “شانج شي” المثيرة للاهتمام

شانج شي

حافظ فيلم الفانتازيا والمغامرة شانج شي وأسطورة الخواتم العشرة/ Shang-Chi and the Legend of the Ten Rings  على أدائه القوي في شباك التذاكر في أمريكا الشمالية خلال عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة، بعدما تصدّر قائمة الأفلام الأعلى تحقيقًا للإيرادات للأسبوع الثالث على التوالي، وذلك على الرغم من تراجعه في شباك التذاكر بنسبة 37.5 بالمائة عن الأسبوع الماضي.

وجمع فيلم “شانج شي” إيرادات بقيمة 21.7 مليون دولار أمريكي في أمريكا الشمالية في عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة، بينما وصل مجموع إيرادات أحداث مارفل أستديو الذي بلغت كلفته الإنتاجية ما بين 150 – 200 مليون دولار إلى 320.5 مليون دولار، بما في ذلك 143.7 مليون من خارج أمريكا الشمالية.

بخلاف أفلام مارفل أستديو السابقة التي قامت بطرحها في صالات السينما ومنصة ديزني بلس مقابل رسوم إضافية بقيمة 29.99 مليون دولار في وقت واحد، كما الحال مع فيلم المغامرة والحركة الأرملة السوداء/ Black Widow على سبيل المثال لا الحصر، فإن فيلم “شانج شي” لا يزال عليه الانتظار 30 يومًا أخرى قبل أن يظهر عبر منصة ديزني بلس، وهو ما يشير إلى إمكانية تصدّره قائمة أفلام مارفل أستديو الأعلى في الإيرادات للعام الجاري.

وبينما وصلت كامل إيرادات الفيلم إلى 372 مليون دولار، فإن ديزني بلس أشارت في وقت سابق من الشهر الماضي إلا أن “الأرملة السوداء” حقق إيرادات بقيمة 125 مليون دولار من خلال المشاهدات عبر منصة ديزني بلس، وهو مبلغ يضاف إلى الإيرادات السابقة، مما يعني أن إيرادات الفيلم اقتربت من جمع إيرادات بقيمة 500 مليون دولار، ومع ذلك لا يزال أمام “شانج شي” ثلاثة أسابيع أخرى قبل أن يبدأ بالظهور على منصة ديزني بلس.

وكما الحال مع فيلم “شانج شي”، حافظ أيضًا فيلم الكوميديا العائلي شاب حر/Free Guy على المركز الثاني للأسبوع الثاني، وهو من إنتاج والت ديزني وأستديوهات فوكس للقرن الـ20 بكلفة إنتاجية تتراوح ما بين 100 – 125 مليون دولار، وذلك على الرغم من تسجيله انخفاضًا في الإيرادات بنسبة 6.8 بالمائة عن الأسبوع الماضي.

فقد جمع “شاب حر” إيرادات بقيمة 5.2 مليون دولار في صالات أمريكا الشمالية، ووصلت إيرادات الفيلم الكوميدي في مجموعها العام إلى 298.2 مليون دولار على مستوى العالم، بما في ذلك أمريكا الشمالية، بعد خمسة أسابيع من طرحه في صالات السينما.

وبخلاف أفلام ديزني السابقة، فإن “شاب حر” من الأفلام التي ستكون متاحة على خدمة HBO MAX بدون رسوم إضافية بعد 45 يومًا من طرحه في صالات السينما، بناء على الاتفاقية المبرمة بين خدمة البث الأمريكية وأستديوهات فوكس قبل أن تستحوذ عليها والت وديزني، والتي تسمح لـHBO MAX بعرض أفلامها حتى عام 2022.

لكن من غير المعروف إذا ما كانت ديزني ستقوم بطرح الفيلم للمشاهدة عند الطلب قبل أن يبدأ عرضه على منصة HBO MAX، أو أن تقوم بطرحه على منصة أمازون برايم فيديو وتطبيق آي تيونز لهواتف الأيفون مقابل رسوم إضافية عند المشاهدة، وهو ما سيعني تأخير عرضه على منصة HBO MAX، وبالعموم فإنه في كلا الحالتين يجب على “شاب حر” أن ينتظر وقتًا طويلًا قبل أن يتمكن من الظهور على منصة ديزني بلس.

وانضم فيلم الغرب الأمريكي بكاء ماتشو/ Cry Macho من إنتاج وارنر براذرز في الأسبوع الأول من طرحه في صالات السينما وخدمة البث HBO MAX إلى قائمة الخمسة الأوائل، بعدما جاء في المركز الثالث بإيرادات بلغت 4.5 مليون دولار، فيما جمع إيرادات بقيمة 350 ألف دولار على مستوى العالم، أي أن كامل الإيرادات التي جمعها الفيلم لم تتخطى حاجز خمسة ملايين دولار.

ويعود سبب تراجع إيرادات فيلم “بكاء ماتشو” الذي بلغت كلفته الإنتاجية 33 مليون دولار، وهو من بطولة كلينت إيستورد، إلى الاستراتيجية التي تنتهجها وارنر براذرز من خلال طرح جميع أفلامها الجديدة عبر خدمة HBO MAX بدون رسوم إضافية لمدة 31 يومًا، وهو ما يتيح للمشتركات والمشتركات المقيمين في الولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي مشاهدتها مجانًا، على عكس ديزني بلس التي يتطلب مشاهدة أفلامها دفع رسوم إضافية بقيمة 29.99 دولار.

أما فيلم الإثارة والرعب رجل الحلوى/Candyman من إنتاج مشترك بين يونيفرسال بيكتشرز ومترو غولدن ماير (إم جي إم) بكلفة إنتاجية بلغت 25 مليون دولار، فقد حافظ هو الآخر على المركز للرابع للأسبوع الثاني على التوالي، وذلك على الرغم من تسجيله انخفاضًا في شباك التذاكر في أمريكا الشمالية بنسبة 26.5 بالمائة عن الأسبوع الماضي.

فقد جمع “رجل الحلوى” إيرادات بقيمة 3.5 مليون دولار في صالات أمريكا الشمالية، وحتى الآن جمع الفيلم إيرادات بقيمة 66.6 مليون دولار على مستوى العالم، من بينها 53.1 مليون دولار في أمريكا الشمالية وحدها.

بينما تراجع فيلم الرعب (ماليغنانت) خبيث/Malignant من إنتاج مشترك، بما فيهم وورنر براذرز ونيو لاين سينما بكلفة إنتاجية بلغت 40 مليون دولار من المركز الثالث إلى المركز الخامس، مسجلًا انخفاضًا بنسبة 50.7 بالمائة عن الأسبوع الماضي، بعدما جمع 2.6 مليون دولار في صالات أمريكا الشمالية في ثاني عطلة نهاية أسبوع.

وحتى يوم أمس الأحد، جمع فيلم “خبيث” إيرادات بقيمة 24.6 مليون دولار على مستوى العالم، من ضمنها 14.8 مليون دولار خارج أمريكا الشمالية، وهو من الأفلام المتاحة عبر خدمة HBO MAX بدون رسوم إضافية لمدة 31 يومًا.


مينا سبوت

التاريخ: 20 سبتمبر 2021










الرابط المختصر: