كونستانتين فيلم وبيغ لايت برودكشن يحولان “محاكمات نورمبرغ” إلى مشروع تلفزيوني

محاكمات نورمبرغ

تتعاون شركتا كونستانتين فيلم الألمانية وبيغ لايت برودكشن البريطانية على تطوير مشروع تلفزيوني ستكون محور قصته محاكمات نورمبرغ (20 نوفمبر 1945 – 1 أكتوبر 1946) للقادة النازيين التي انطلقت في أعقاب الحرب العالمية الثانية، وفقًا لمجلة هوليوود ريبورتر التي أبلغت عن الخبر.

سيركز المشروع التلفزيوني على الأحداث التي رافقت محاكمة المسؤولين النازيين بعد الحرب العالمية الثانية، وهي كانت المرة الأولى في التاريخ التي يحاسب فيها القادة السياسيين على جرائم الحرب من خلال تتبع المحاكمات، والكشف عن أنها لم تكن تهدد العدالة فقط، بل توازن القوى الكبرى أيضًا على الصعيد العالمي.

ووصف الكاتب فرانك سبوتنيتز السلسلة التلفزيونية بأنها “لغز استقصائي.. ومسلسل إثارة وتشويق تقع أحداثه في كل من قاعة المحكمة وعلى المسرح العالمي”، وأضاف أن المسلسل سيكون “واحد من أكثر الأعمال الدرامية الأخلاقية التي يمكن تخيلها، حيث تبدو جميع الشخصيات والقضايا ذات صلة ومعاصرة (لنا)”.

كما أشارت المنتجة في شركة بيغ لايت، إميلي فيلر، إلى أن إنتاج هذه السلسلة يأتي “في الوقت المناسب”، وتابعت “إنها دراما تلفزيونية مهمة. لا تصنع فقط ترفيهًا مقنعًا، ولكنها تطرح أسئلة مهمة لا يزال العالم يتصارع معها حتى اليوم”.

المنتج السينمائي الذي يعمل بشكل أساسي مع كونستانتين فيلم، روبرت كولزر، أوضح أن السلسلة التلفزيونية ستركز على المرحلة التي أعقبت استسلام ألمانيا النازية دون قيد أو شرط لقوات الحلفاء في الـ8 من مايو (أيار) 1945، بينما كان العالم لا يزال يعيش حالة من الاضطرابات السياسية.

وتابع مضيفًا أن العرض سيروي “لعبة الشطرنج المعقدة والمتعددة الطبقات.. وكيف تولت الولايات المتحدة زمام إنشاء هيكل القوة في فترة ما بعد الحرب.. وكيف أصبحت محاكمات نورمبرغ نقطة التحول التي أشارت للعالم إلى أنه سيتم استعادة القانون والنظام (الدولي)”.


مينا سبوت

التاريخ: 6 أكتوبر 2022










الرابط المختصر: