كاتبا مسلسل “The Rings of Power” أرادا التركيز في الحلقة الـ6 على حماية البيئة

خواتم القوة

على الرغم من المراجعات وآراء الجمهور التي انتقدت جنبًا إلى جنب الحلقات الـ5 الأولى للموسم الأول لمسلسل “The Rings of Power”، فإن الحلقة الـ6 كانت الأعلى تقييمًا بين جميع الحلقات التي عرضت على برايم فيديو، بحسب موقع روتن توميتوز.

تعتبر هذه الحلقة التي جاءت بعنوان “أودون” الأكثر إثارة بين جميع الحلقات بعدما أظهرت دور العفاريت في القصة، بالإضافة إلى المشهد المحوري عندما يقوم الخائن البشري “والدريج” باستخدام السيف الغامض الذي اكتشفه الفتى ثيو لفتح باب مياه النهر، مما أدى إلى اندلاع الكارثة البركانية.

يقول الكاتبان باتريك ماكاي وجون جي باين في حديثهما لمجلة هوليوود ريبوتر إنهما حاولا في هذا المشهد أن يربطا مع أكثر موضوعات تولكين المتكررة في القصة الأصلية، في إشارة إلى “حماية البيئة والطريقة التي تدمر بها الآلات والمصانع (كوكب) الأرض”، بعدما شاهدنا كيف أدى تدفق المياه إلى ثوران البركان، وأدخل الأراضي الجنوبية في ظلام دامس.

ووفقًا لماكاي فإن السؤال الذي كان يدور بين فريق الكتابة: “ماذا لو كانت (الأرض المتخيّلة) موردور جميلة؟ وجميعها (أراضي) ريفية مثل سويسرا، ثم ما الذي يمكن أن يحدث أو يمكن أن يغيرها؟”، مشيرًا إلى أن هذه الأسئلة جعتلهم يتجهون إلى هذه المعالجة الجيولوجية الواقعية لثوران البركان.

إذ إنه في النهاية هناك سبب مفهوم لثوران البركان، وهو أن يتم حجب السماء ومنع ظهور الشمس، لأن قائد العفاريت أدار، وهو الشخصية الشريرة المركزية في المسلسل حتى الآن، يرى أن شعب الأوروك الذين يحكمهم يستحقون وطنًا لا تعذبهم فيه الشمس.

ووفقًا لماكاي فإن المخرجة شارلوت براندستروم، بالتعاون مع المصور السينمائي أليكس ديزنهوف، سيقدمان عملًا مذهلًا في الحلقة الـ7، حيثُ سنتعرّف على الشخصيات التي نجت من ثوران البركان، بالإضافة إلى مواجهة غلادريل لعواقب قرارها.


مينا سبوت

التاريخ: 2 أكتوبر 2022










الرابط المختصر: