فيلم “آنيت” يفتتح عروض المسابقة الرسمية لمهرجان كان

فيلم آنيت

أعطى فيلم آنيت/Annette للمخرج الفرنسي ليوس كاراكس الإشارة لبدء عروض الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائي في نسخته الـ74 بعدما اختير من قبل إدارة المهرجان ليكون فيلم الافتتاح في المهرجان العالمي الذي غاب العام الماضي تحت ضغوط سياسات الإغلاق التي فرضها فيروس كورونا المستجد، ورفض القائمين على المهرجان تنظيم دورة العام الماضي افتراضيًا.

ونقلت وكالة رويترز البريطانية أن قصة فيلم الدراما الموسيقية “آنيت” التي كان مقرر صدورها في ألبوم غنائي لثنائي موسيقى الروك الأمريكي سباركس، تلقي الضوء على عالم فناني الأداء الموسيقي والاستعراضي والآثار المدمرة للشهرة.

ويؤدي آدم درايفر في الفيلم دور (هنري) الممثل الكوميدي الذي يتمتع بحس فكاهي شرس، ويقع في حب ماريون كوتيار التي تؤدي دور (آن) مغنية الأوبرا الخجولة والمشهورة عالميًا، وتحت دائرة الضوء يشكلون زوجًا شغوفًا وساحرًا، لكن ولادة طفلتهما الأولى آنيت (تؤدي دورها دوفن ماكدول) وهي فتاة صغيرة غامضة ذات مصير استثنائي، ستقلب حياتهما رأسا على عقب إلى الأبد.

وبحسب رويترز فإن “آنيت” كان اختيارًا مناسبًا للعرض على الشاشة الكبيرة في الافتتاح، بعد إلغاء الدورة السابقة بسبب الجائحة العالمية، مشيرةً إلى أنه في إطار التقييمات النقدية، حاز الثنائي درايفر وكوتيار على إشادة واسعة على أدائهما، بينما نوه موقع إندي واير بأداء درايفر بشكل خاص.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية أن كوتيار توقعت أن يكون لهذا “العرض الكبير” وقصة الحب المأسوية الجميلة هذه أثر قوي على الجمهور بعد أشهر من الحجر والحياة الاجتماعية المعطلة، فيما قرر درايفر الذي لا يحب أن يشاهد نفسه على الشاشة أن يلجأ خلال عرض الفيلم “إلى مكتب ما” لانتظار انتهائه. وقال “هناك سألهو بالدباسة أو بالشريط اللاصق وأعود إلى الصالة عندما تضاء الأنوار مجددًا (…) وسأتظاهر بأني بقيت فيها طوال الوقت!”.

وكانت مجلة فارايتي الأمريكية قد ذكرت أن درايفر غادر عند انتهاء العرض مباشرة بدون أن يحضر المؤتمر الصحفي المخصص لطاقم فيلم “آنيت”، اليوم الأربعاء، وأرجع عدم حضوره المؤتمر الصحفي لمشاكل مرتبطة بجدولة المؤتمر الصحفي، لكن فارايتي أشارت إلى أن درايفر عاد إلى ولاية أوهايو الأمريكية لاستكمال تصوير فيلم الدراما والغموض الضوضاء البيضاء/White Noise للمخرج نواه باومباخ.

ويُعتبر فيلم “آنيت” واحدًا من بين فيلمين تشارك بهما شركة أمازون أستديو في المسابقة الرسمية بعدما قامت بشراء حقوقهما العالمية، وفقًا لتقرير نشر سابقًا في موقع أندي واير يشير إلى الأفلام التي قامت بشرائها خدمة البث العالمية التي دخلت على خط المنافسة مع منصة نتفليكس عملاق البث العالمي، وبحسب خدمة أمازون برايم فيديو فإن فيلم “آنيت” سيكون متاحًا للجمهور على مستوى العالم في 20 أغسطس/آب القادم.

وإلى جانب فيلم “آنيت” ذكر موقع أندي واير أن أمازون تشارك في المسابقة الرسمية من خلال فيلم بطل/A Hero للمخرج الإيراني أصغر فرهادي، بالإضافة للفيلم الوثائقي فال/Val للمخرجين تينغ بو وليو سكوت،  والفيلم الأخير استحوذت أمازون على حقوق توزيعه في الولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية، بينما تركت حقوق التوزيع العالمية للشركة المنتجة A24.


مينا سبوت

التاريخ: 7 يوليو 2021










الرابط المختصر: