شبكة HBO تختار طاقم تمثيل المسلسل الفيتنامي المحدود “The Sympathizer”

متعاطف

بعد وقت طويل من البحث وقّع اختيار شبكة، إتش بي أو، على طاقم تمثيل مسلسل الدراما الفيتنامي المحدود “المتعاطف” (The Sympathizer) الذي تدور أحداثه بعد حرب فيتنام (1955 – 1975)، على ما ذكرت عديد وسائل الإعلام المتخصصة.

طاقم التمثيل الذي أعلنت عنه الشبكة الأميركية ضم هوو شوند جنبًا إلى جنب مع فريد نغوين خان، في لو، آلان ترونغ، وتوان لو، بالإضافة إلى روبرت داوني جونيور. وسيقوم المخرج الحائز على الجائزة الكبرى لمهرجان كان السينمائي، بارك تشان ووك، بإخراج 3 حلقات إلى جانب عمله كمنتج تنفيذي، بينما يعمل على تطوير الرواية إلى مشروع تلفزيوني الكاتب دون ماكلير.

يتبتّع مسلسل”المتعاطف” المقتبس عن الراوية الأولى للكاتب فاييت ثانه نغويين الحائزة على جائزة بوليتزر قصة الكابتن (يؤدي دوره شوند)، وهو جاسوس شيوعي نصف فرنسي ونصف فيتنامي، يغادر إلى الولايات المتحدة بعد سقوط سايغون في جنوب فيتنام في 1975 للتجسس على مجتمع اللاجئين في لوس أنجلوس، ويوصف بأنه رجل رجل ذو عقلين وهويتين مزدوجتين، لكنه يجبر في النهاية على مواجهة ما يعنيه التعاطف.

ويؤدي خان دور بون، وهو صديق الطفولة للكابتن الذي يرفض الحديث عن الهويات المتعددة لصديقه، ويصنف بأنه من الأشخاص الفخورين بانتمائهم إلى جمهورية فيتنام، يصل إلى لوس أنجلوس بعد خسارة مأساوية ليجد فيها معنى جديدًا للحياة. كما يؤدي توان لو دور الجنرال، وهو الرئيس السابق للشرطة السرية في جنوب فيتنام، ومصاب بـ”جنون العظمة”، يسعى وراء الكشف عن الخونة بين اللاجئين في لوس أنجلوس، إضافة إلى محاولته العودة إلى بلاده لقيادة مهمة مضادة للثورة.

ينما تؤدي في لو دور لانا، وهي الابنة المتمردة للجنرال، تتقن الثقافتين الأميركية والفيتنامية، ولديها المهارة في استيعاب الثقافة الشعبية الأميركية والتكيف معها، وهي ميزة يراها الكابتن مذهلة لكنها تثير قلق الجنرال، أما ترونغ فإنه يؤدي دور سوني، وهو زميل سابق للكابتن يعمل محررًا في صحيفة ناطقة باللغة الفيتنامية في لوس أنجلوس، يتمتّع بالحرية لمتابعة رغباته في حين يبقى دور جونيور مجهولًا، لكنه سيكون مرتبط بالخصوم الأعداء الذين يعملون مع المؤسسة الرسمية الأميركية.

الجدير بالذكر أن الرواية وصفت بأنها “استكشاف كبير للهوية وأميركا”، وبأنها رواية تجسس تسرد “قصة قوية عن الحب والصداقة”، وتمت الإشادة بـ”المتعاطف” باعتبارها واحدة من أفضل روايات الخيال الحربي الكلاسيكية الجديدة، وتمت مقارنتها بأعمال مجموعة من الروائيين الكلاسكيين، بمن فيهم فرانز كافكا، جورج أورويل، وغراهام غرين.


مينا سبوت

التاريخ: 10 نوفمبر 2022










الرابط المختصر: