ريدلي سكوت يتعاون مع أمازون استديو على تطوير النسخة التلفزيونية من سلسل “Blade Runner”

بليد رانر 2049

حصلت أمازون استديو على حقوق النسخة التلفزيونية التكملية لفيلم الخيال العلمي بليد رانر 2049/Blade Runner 2049 التي يعمل على تطويرها المخرج ريدلي سكوت منذ العام الماضي، وفقًا لما ذكر موقع ديدلاين المتخصص.

ديدلاين أضاف أن المسلسل الذي يتولى فيه سكوت مهام الإنتاج التنفيذي سيكون من كتابة سيلكا لويزا، وستدور قصته بعد 50 عامًا من أحداث فيلم “بلند رانر 2049″، نظرًا لأن العرض التلفزيوني يحمل عنوان “بلند رانر 2099″، وهو من المشاريع التي أنهى سكوت كتابة حلقتها التجريبية العام الماضي، بينما بدأ الاستديو البحث عن فريق لكتابة حلقات السلسلة التلفزيونية التي يقال أنها من الأعمال التي ينظر الاستديو إلى أن إنتاجها يعتبر من الأولويات.

وصدرت النسخة السينمائية الأولى من سلسلة الخيال العلمي “بليد رانر” المقتبسة عن رواية الكاتب فيليب كيه ديك التي تحمل عنوان هل تحلم الروبوتات بخرفان آلية/Do Androids Dream of Electric Sheep بتوقيع سكوت في 1982، وتدور قصتها حول موافقة شرطي رغمًا عنه على مطاردة مجموعة روبوتات تهرب من المستعمرات البشرية في الفضاء إلى الأرض، وأدى فيها أدوار البطولة هاريسون فورد، بالاشتراك مع روتجر هاور، شون يونغ، وإدوارد جيمس أولموس.

كما عاد المخرج دينيس فيلنوف لتقديم نسخة جديدة من الفيلم في عام 2019 عن سيناريو مشترك بين سكوت وهامبتون فانشر، والذي تدور أحداثه بعد 30 عامًا من الفيلم الأول، عندما يسعى بليد رانر الجديد للكشف عن أسرار مدفونة من شأنها أن تغرق الباقي من المجتمع في فوضى عارمة، وضم طاقم تمثيل النسخة الجديدة ريان جوسلينج، بالإضافة إلى فورد الذي أعاد تأدية شخصيته في نسخة الثمانينيات، ديف باتيستا، آنا دي أرماس، جاريد ليتو، وربين رايت.

وكانت شركة ألكون إنترتينمنت التي حصلت على حقوق العروض التلفزيونية والسينمائية لسلسلة الروايات في عام 2011، قد بدأت العمل مؤخرًا على تطوير المزيد من المشاريع الخاصة بالسلسلة الروائية، والتي جاء من ضمنها مسلسل الرسوم المتحركة بليد رانر: اللوتس الأسود/Blade Runner: Black Lotus، التي عرضت على قناتي أدولت سويم وكرانشيرول، وأدت فيها جيسيكا هونيك دور النسخة النسائية من “بليد رانر”.


مينا سبوت

التاريخ: 12 فبراير 2022










الرابط المختصر: