جين كامبيون تعتذر للشقيقتين ويليامز عن تصريحات وصفت بـ”العنصرية”

جين كامبيون

قدمت المخرجة النيوزيلندية جين كامبيون، وهي من أبرز المرشحين في سباق الأوسكار، اعتذارًا لبطلتي التنس سيرينا وفينوس ويليامز عن تصريحات وصفتها بـ”المتسرعة”، كانت قد أدلت بها خلال حفل توزيع جوائز نقاد السينما الأمريكيين أثناء تسلمها، يوم الأحد الماضي، جائزة أفضل سيناريو مقتبس عن فيلمها قوة الكلب/The Power of the Dog.

وكانت كامبيون قد وجهت في كلمتها التي ألقتها على هامش تسلمها الجائزة تحية إلى جميع المواهب النسائية الموجودة في القاعة، وخصصت في كلمتها الشقيقتين ويليامز اللتين حضرتا الحفلة إلى جانب ويل سميث، بطل فيلم الملك ريتشار/King Richard، الذي يروي السيرة الذاتية لبطلتي رياضة التنس على مستوى العالم.

وكالة الأنباء الفرنسية نقلت أن كامبيون قالت في كلمتها: “سيرينا وفينوس، أنتما مذهلتان لكنكما لا تضطران مثلي إلى مواجهة الذكور”، لكن هذا التعليق غير المتوقع أثار سيلًا من ردود الفعل الغاضبة لأشخاص رأوا فيه شكلًا من أشكال “التمييز والعنصرية”، وانتشرت عبر الشبكات الاجتماعية مقتطفات من الحفلة تظهر فيها فينوس ويليامز منزعجة من هذا التصريح.

وسارعت كامبيون إلى الاعتذار، وكتبت في بيان نقلته وسائل إعلام أمريكية، أول أمس الاثنين، تقول: “لقد أدليت بتعليق متسرع قارنت فيه ما أفعله في عالم السينما بكل ما أنجزته سيرينا وليامز وفينوس ويليامز”، وتابعت مضيفة: “لم يكن لدي أي نية للتقليل من قيمة هاتين المرأتين الأسطوريتين والرياضيتين العالميتين”.

وأشارت كامبيون في بيانها إلى أن الشقيقتين ويليامز لعبتا مباريات ضد رجال خلال مسيرتهما المهنية، ومضت في بيانها مضيفة: “أخر شيء أريده هو التقليل من ميزة هاتين المرأتين الرائعتين (…) سيرينا وفينوس، أستميحكما عذرًا وأحتفي بكما بالكامل”.

وقد تطغى هذه الفضيحة على سلسلة النجاحات المتتالية لجين كامبيون التي فازت أيضا بجائزة بافتا البريطانية وجائزة المخرجين الأميركيين في نهاية الأسبوع الماضي، حيثُ يعتبر النقاد أن فيلم “قوة الكلب” الذي أنتجته نتفليكس من الأعمال الأوفر حظًا للفوز بجائزة الأوسكار، بعد تصدره قائمة الأعمال المرشحة بحصوله على 12 ترشيحًا.


مينا سبوت

التاريخ: 16 مارس 2022










الرابط المختصر: