المخرجة جين كامبيون تؤكد رفضها إخراج أي فيلم عن الشخصيات الخارقة

جين كامبيون

أكدت المخرجة النيوزيلندية جين كامبيون في حديث سريع مع مجلة فارايتي الأمريكية أنها لن تقوم بإخراج أي فيلم مرتبط بالبطلات والأبطال الخارقين، واصفة هذه الأفلام بأنها “مثيرة للضجة وسخيفة”، وذلك في إجابتها عن سؤال لمجلة فارايتي الأمريكية على هامش عرض فيلمها الجديد قوة الكلب/The Power of the Dog ضمن فعاليات مهرجان AFI Fest السينمائي الذي نظم مؤخرًا في لوس أنجلوس.

المجلة الأمريكية نقلت أن كامبيون الحائزة على جائزة الأوسكار قالت في إجابتها عن سؤال إن كانت مهتمة بإخراج أحد أفلام البطلات والأبطال الخارقين: “أعتقد أنه من السليم بالنسبة لي أن أقول إنني لن أفعلها أبدًا”، في إشارة إلى أنها لن تقوم بإخراج مثل هذا النوع من الأفلام.

وتابعت كامبيون حديثها واصفة هذا النوع من الأفلام بأنها “مثيرة للضجة، ونوعًا ما سخيفة”، وأضافت أنه في “بعض الأحيان سيحظى الجمهور ببعض المرح، ولكنها في الإطار العام هي أفلام لا تناسب الأشخاص الناضجين”، مشيرة إلى شعورها بأن “ملابس الشخصيات (البطلات والأبطال الخارقين في هذه الأفلام) تشبه ملابس شخصيات التمثيل الإيمائي”.

وكانت خدمة البث التدفقي العالمية نتفليكس قد أعلنت أن موعد العرض الأول لفيلم “قوة الكلب” سيكون في الأول من ديسمبر/كانون الأول القادم.

وتدور قصة الفيلم المقتبس عن رواية الكاتب الأمريكي توماس سافاج التي تحمل العنوان عينه حول مالك مزرعة مواشي يتمتع بشخصية جذابة ويثير الخوف والرهبة في نفوس من حوله، لكنه حين يُحضِر شقيقه زوجة جديدة مع ابنها إلى المنزل يعمد إلى مضايقتهما وتكدير صفو حياتهما إلى أن يشعر أنه على وشك الوقوع في الحب.

ويشارك في بطولة “قوة الكلب” بيندكت كامبرباتش، إلى جانب كيرستين دانست، جيسي بليمنز، كودي سميت-ماكفي، توماسن ماكنزي، كيث كارادين، وفرانسيس كونروي.

وكان “قوة الكلب” قد حصل على جائزة الأسد الذهبي عن فئة أفضل إخراج في النسخة الـ78 لمهرجان البندقية السينمائي التي نظمت في سبتمبر/أيلول الماضي، وهو السبب الذي دفع نتفليكس لتأخير طرحه عبر منصتها الخاصة حتى بداية الشهر القادم.

 

 


مينا سبوت

التاريخ: 21 نوفمبر 2021










الرابط المختصر: