أمازون استديو تجدد سلسلة الكوميديا الناجحة “Harlem” لموسم ثانٍ

هارلم

قالت أمازون استديو إنها أعطت الضوء الأخضر لبدء إنتاج الموسم الثاني من سلسلة الكوميديا هارلم/Harlem الذي يروي قصة أربع صديقات يحاولنّ تحقيق أحلامهنّ بعد تخرجهنّ من الكلية، وذلك بعد أكثر من شهرين على انتهاء عرض الموسم الأول الذي حصل على مراجعات نقدية إيجابية وصلت نسبتها إلى 92 بالمائة على موقع روتن توميتوز المتخصص.

سلسلة “هارلم” الكوميدية التي تأتينا قصتها من الكاتبة ترايسي أوليفر؛ تتبّع حياة أربع صديقات أنيقات وطموحات يعشنّ في حي هارلم في نيويورك، وهو من الأحياء الشهيرة بنوادي موسيقى الجاز الهادئة ومطاعم المأكولات والتراث الأفرو-أمريكي، فضلًا عن جمالية تصاميم المباني التي تعود بالذاكرة إلى القرن الـ19.

وفي هذا الحي المتنوّع نتعرّف على محاولة الصديقات الأربع عندما يرتقينّ إلى المراحل التالية من حياتهن المهنية وعلاقتهنّ وأحلامهنّ في نيويورك، حيثُ لدينا في هذه السلسلة تشارك في إنتاجها يونيفرسال تيليفيجن؛ كاميل (تؤدي دورها ميجان جود)، وهي أستاذة جامعية صاعدة تكافح لإيجاد مساحة لحياتها العاطفية.

بالإضافة إلى صديقاتها تاي (تؤدي دورها جيري جونسون)، وهي سيدة أعمال ذكية في مجال التقنية تواعد دائمًا شخصًا جديدًا، كوين (تؤدي دورها غريس بايزر)، وهي مصممة أزياء ميئوس من حياتها العاطفية، وأخيرًا إنجي (تؤدي دورها شونيكوا شونداي)، وهي مطربة وممثلة تعيش حياة مفعمة بالعفوية والحيوية.

وبحسب ما أعلنت أمازون استديو فإن الموسم الثاني سيعود مع طاقم التمثيل الأساسي للسلسلة الكوميدية، وقال فيرنون ساندرز، الرئيس المشارك لقسم الأعمال التلفزيونية في الاستديو، إن السلسلة الكوميدية تتوافق تمامًا مع أنواع القصص التي تريد أمازون برايم سردها للجمهور، في إشارة لتركيز “هارلم” على رواية قصة أربع نساء أمريكيات من أصول أفريقية.

كما تميز المسلسل بظهور شخصية كويرية في أحد الأدوار الرئيسية، والحديث هنا عن جونسون التي تؤدي لأول مرة دور البطولة في مسلسل تلفزيوني، بعد ظهورها سابقًا بدورين ثانويين، والتي قالت في تصريحات سابقة إنها دائمًا ما كانت ترى العالم “من خلال مجموعة متنوّعة من العدسات”، وتابعت مضيفة أن ذلك جعلها تدرك الشعور وراء عدم رؤيتها وتمثيلها في وسائل الترفيه السائدة.

وكان مسلسل “هارلم” الذي انطلق عرضه لأول مرة على أمازون برايم في 3 ديسبمر/كانون الأول الماضي قد أثار العديد من النقاشات على منصات التواصل الاجتماعي بسبب تركيز قصته على “مجتمع السود” في الحي النيويوركي، وهو من الأعمال المرشحة لجوائز GLADD عن فئة أفضل مسلسل درامي جديد، وهي من الجوائز المخصصة للأعمال التي تحتفي بمجتمع الميم-عين، بالإضافة إلى لحصوله على ترشيحين من الجمعية الوطنية للنهوض بالملونين عن فئتي أفضل مسلسل كوميدي والإخراج المتميز.


مينا سبوت

التاريخ: 18 فبراير 2022










الرابط المختصر: