مارلين مانسن يقاضي إيفان رايتشل وود بتهمة “التشهير” بسبب “مزاعم الاعتداء الجنسي”

مارلين مانسن

رد المغني الشهير مارلين مانسن على الدعوى القضائية التي رفعتها ضده خطيبته السابقة إيفان رايتشل وود بدعوى قضائية يتهمها فيها بـ “التشهير”، بعد اتهامها له بالاعتداء الجنسي عليها أثناء علاقتهما.

قالت مجلة فارايتي إن مارلين مانسن رفع دعوى قضائية ضد إيفان رايتشل وود في محكمة لوس أنجلوس العليا، يتهمها فيها بـ “التشهير”، بسبب ما وصفه بـ”مزاعم الاعتداء الجنسي” التي تضمنتها في الدعوى القضائية التي رفعته وود ضد مانسن في وقت سابق، ووصف مانسن ادعاءات وود في الدعوى التي رفعها ضدها بأنها “كاذبة وسخيفة”، بالإضافة إلى تضمنها العديد من الاتهامات الأخرى.

وذكر مانسن في الدعوى التي رفعها باسمه الحقيقي، بريان وارنر، أن اتهامات خطيبته السابقة ضده بالاعتداء الجنسي عليها “كاذبة وخبيثة”، وأدى وصفها له بشكل علني بـ”المغتصب والمعتدي” إلى إخراج مسيرته الفنية الناجحة عن مسارها، وجاء في الدعوى أن وود كانت وراء سلسلة طويلة من الاتهامات ضده بسوء المعاملة والعنف والاعتداء.

وجاء في ملف الادعاء أن وود انتحلت شخصية عميل لوكالة الاستخبارات الأمريكية FBI “من خلال تزوير وتوزيع خطاب وهمي لخلق مظهر زائف بأن ضحايا وارنر المزعومين وعائلاتهم كانوا في خطر”، كما قدمت “قوائم مراجعة ونصوص للمتهمين وأدلوا ببيانات كاذبة عن عمد”، بما في ذلك “اعتداء جنسي على قاصر”، ما دفعه إلى طلب إجراء محاكمة أمام هيئة محلفين، وتشمل الدعوى اتهامات منها التسبب في ضائقة عاطفية متعمدة، وانتهاك قانون الاحتيال الشامل لبيانات الكمبيوتر، وانتحال الهوية عبر الإنترنت.

وكانت وود واحدة من عدة نساء تقدمنّ في وقت مبكر من العام الماضي بادعاءات بالاعتداء الجنسي ضد مانسن، وقالت وود في منشور عبر حسابها على إنستغرام في ذلك الوقت: “اسم المعتدي هو براين وارنر، المعروف أيضًا للعالم باسم مارلين مانسن، لقد بدأ في العناية بي عندما كنت مراهقة وأساء إلي بشكل مروع لسنوات، لقد تم غسل دماغي والتلاعب بي، انتهيت من العيش في خوف من الانتقام أو الافتراء أو الابتزاز”، وتابعت: “أنا هنا لفضح هذا الرجل الخطير قبل أن يدمر المزيد من الأرواح، أنا أقف مع العديد من الضحايا الذين لن يصمتوا بعد الآن”.

وأصبحت علاقة وود ومانسن علنية، في عام 2007، عندما كانت تبلغ من العمر 19 عامًا وكان يبلغ من العمر 38 عامًا، وتمت خطبتهما في عام 2010 ولكنهما انفصلا في وقت لاحق من ذلك العام، وبعد ظهور الادعاءات ضد مانسن، تم استبعاده من قبل شركة التسجيلات الخاصة به، كما انفصل عنه مدير أعماله تونى سيولا بعد 25 عامًا من العمل معًا، وتم استبعاده من سلسلة آلهة أمريكية/ American Gods الذي يعرض على أمازون برايم.

وتأتي الدعوى القضائية التي رفعها مانسن ضد وود في أعقاب التقارير التي تحدثت عن فيلمها الوثائقي “Phoenix Rising”، والذي عُرض لأول مرة في مهرجان صندانس السينمائي الدولي، وسيظهر لأول مرة على شبكتي HBO وHBO MAX في 15 مارس (آذار) الجاري، حيثُ تروي وود في الوثائقي المزيد من مزاعم الاعتداء الجنسي التي تتهم بها مانسن، وتقدم نظرة عن الحملة التي نظمتها من أجل تمديد ولاية كاليفورنيا قانون فينيكس/Phoenix Act من من ثلاث إلى خمس سنوات ، وهو مشروع يمدد قانون التقادم لقضايا العنف المنزلي.


فريق الترجمة

التاريخ: 3 مارس 2022










الرابط المختصر: