لينا هيدي مطالبة بدفع 1.5 مليون دولار لمشاركتها في فيلم “ثور: الحب والرعد”.. وأعمال أخرى

لينا هيدي

قالت مجلة فارايتي المتخصصة إن شركة تمثيل المواهب البريطانية “ترويكا” (Troika) رفعت دعوى قضائية ضد نجمة مسلسل “صراع العروش” لينا هيدي، التي كانت تمثلها سابقًا، تطالبها بتسديد مبلغ 1.5 مليون دولار بسبب رسوم العمولة المستحقة عليها، والمرتبطة بالعديد من المشاريع الفنية، بما في ذلك أحدث أفلام مارفل استديو “ثور: الحب والرعد” (Thor: Love and Thunder)، وذلك على الرغم من حذف مشاهدها في الفيلم الذي يبدأ عرضه في المسارح العالمية في يوم 6 من الشهر الجاري.

المجلة نقلت أن وكالة “ترويكا” التي بدلت اسمها إلى (YMU) في عام 2020، تدعي أن هيدي لم تدفع لها ما لا يقل عن 500 ألف دولار، أو ما يعادل 7 بالمائة من أتعابها مقابل أرباحها من فيلم مارفل الأخير، وذلك على الرغم من عدم ظهور هيدي في النسخة النهائية من فيلم “ثور: الحب والرعد”، وقالت “فارايتي” إن ممثلي هيدي لم يردوا على طلب التعليقات.

ووفقًا لوثائق المحكمة التي حصلت عليها المجلة، فإن هيدي انضمت إلى وكالة “ترويكا” في عام 2005، وهي الفترة التي انضم فيها وكيلها الشخصي مايكل داف إلى الوكالة ذاتها، وتشير “فارايتي” إلى أن داف ترك العمل في الوكالة في أوائل عام 2020، ثم أنهت هيدي تعاونها مع الوكالة في مايو (أيار) من العام ذاته، وتطالب الوكالة في الدعوى القضائية بالحصول على عمولتها المستحقة من المشاريع التي شاركت فيها هيدي، بالإضافة إلى تعويضات عن خرق العقد المبرم بين الطرفين، الفوائد، وتسديد الرسوم القانونية.

وتقول (YMU) في الدعوى القضائية إنه بموجب شروط الاتفاقية المبرمة مع هيدي، فإنها لا تزال مدينة لها على عدد من المشاريع التلفزيونية والسينمائية، بما في ذلك “ثور: الحب والرعد”، بالإضافة إلى 300 ألف دولار على الأقل مقابل مشاركتها في فيلم “9 طلقات” (9 Bullets)، الذي تألقت فيه بدور البطولة جنبًا إلى جنب مع سام ورثينجتون، وكذلك مطالبة (YMU) بـ650 ألف دولار لمشاركتها في مسلسل شبكة شوتايم الدرامي “ريتا” (Rita)، وهو مسلسل مقتبس عن مسلسل دنماركي يحمل الاسم عينه، حيثُ كان من المقرر أن تؤدي هيدي فيه دور البطولة إلا أن الشبكة قررت إلغاء المسلسل.

المجلة أشارت إلى أن هيدي في دفاعها زعمت أنها لم توقع أي اتفاقية مع ترويكا أو داف، وأضافت أن كلا الطرفين كان يتعاملان مع بعضهما وفقًا لاتفاق شفهي قبل انضمام داف إلى ترويكا في أواخر التسعينات، وتابعت هيدي مدعية أن ترويكا لم تكن وكالة المواهب الوحيدة التي تتعاون معها، إذ لديها اتفاق آخر مع وكالة CAA في الولايات المتحدة.

وتؤكد هيدي على أنه ليس هناك أي عمولة مستحقة لـ”ترويكا” عن مشاركتها في “ثور: الحب والرعد” بسبب عدم مشاركة داف أو الوكالة في المفاوضات، مشيرةً إلى أن المخرج تايكا وايتيتي تواصل معها شخصيًا للمشاركة في الفيلم، وتضيف أيضًا أنها لم تتلقى إلا 325 ألف دولار عن الحلقة التجريبية لمسلسل “ريتا”، وأنها دفعت مبلغ 22.750 دولار لـ”ترويكا”، مؤكدةً أن شوتايم لم تخطط لإنتاج حلقات أخرى من المسلسل.


مينا سبوت

التاريخ: 2 يوليو 2022










الرابط المختصر: