دول الخيلج تمنع عرض فيلم “West Side Story”.. والسبب شخصية “عابرة جنسيًا”!

قصة الحي الغربي

أكدت مجلة هوليوود ريبورتر الأمريكية أن فيلم قصة الحي الغربي/West Side Story أحدث أفلام المخرج ستيفن سبيلبرغ الحائز على جائزة الأوسكار قد تم منعه في دول الخيلج في الشرق الأوسط، بعدما كان مقررًا أن يبدأ عرضه في صالات السينما العالمية اليوم الخميس (9 ديسمبر/كانون الأول 2021).

المجلة الأمريكية نقلت أن “قصة الحي الغربي” الذي أنتجته استديوهات فوكس للقرن الـ20 لم يحصل على شهادة الموافقة على العرض في دول السعودية والكويت، وهي من الدول التي تعتبر أكثر صرامة في الرقابة على الأفلام في المنطقة، بينما طالبت دول الإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين وسلطنة عُمان بحذف مجموعة من مشاهد الفيلم، وهو الأمر الذي رفضت ديزني تنفيذه.

وأوضحت المجلة نقلًا عن مصادر محلية أن القرار جاء بسبب شخصية أنيبوديز التي كُتبت على أنها عابرة جنسيًا في النسخة الجديدة من الفيلم، وأدت شخصيتها الممثلة غير الثنائية أيريس ميناس، وأضافت هوليوود ريبورتر أنه نظرًا لأن المثلية الجنسية غير قانونية بشكل رسمي في كافة دول الخليج، فإن الأفلام التي تتضمن أي إشارات أو تلميحات لقضايا مجتمع الميم-عين غالبًا ما يتم منعها من العرض.

وفيلم “قصة الحي الغربي” المقتبسة قصته عن مسرحية برودواي الموسيقية للكاتبين آرثر لورنتس وليونارد برنستاين وستيفن سوندهايم التي صدرت بالعنوان عينه في العام 1957، وتستند قصتها بالأساس إلى مسرحية روميو وجولييت للكاتب المسرحي ويليام شكسبير، فيما عمل على كتابة النسخة السينمائية الحديثة توني كوشنر.

تدور أحداث “قصة الحي الغربي” حول الصراع العرقي بين البيض واللاتينين بقيادة عصابتي “جيت وشارك”، وذلك حينما يحاول كل منهما السيطرة على الحي الغربي من خلال القضاء على الآخر في نيويورك في منتصف الخمسينيات، في وقت تنمو قصة حب على مرأى من الجميع بين رايتشل زيغلر (تؤدي دور ماريا) وتوني (يؤدي دوره أنسيل ألغورت).

وكانت المسرحية قد قدمت لجمهور السينما سابقًا في فيلم يحمل العنوان عينه للمخرجين روبرت وايز وجيروم روبنز في عام 1961، وحققت حينها نجاحًا جماهيريًا، بما في ذلك حصولها على 10 جوائز أوسكار من أصل 11 ترشيحًا، لكنها قوبلت مؤخرًا بعديد الانتقادات بسبب هيمنة طاقم التمثيل الأبيض على شخصيات الفيلم.

وعلى عكس النسخة السابقة، فإن سبيلبرغ يقدم نسخة تضم طاقم تمثيل متنوع عرقيًا، بما في ذلك زيغلر التي تعتبر أول ممثلة خلاسية تؤدي دور البطولة في أحد أفلام والت ديزني منذ عام 1937، وهو ما رأته تقارير سابقة على أنه مؤشر جديد يدل على انعطاف الاستديو المتهم منذ مدة طويلة باختيار شخصيات رئيسية بيضاء البشرة في الغالب.

وحصل عرض “قصة الحي الغربي” الخاص بالصحافة على تقييمات نقدية عالية، فقد وصلت نسبة تقييمه على موقع روتن توميتوز إلى 96 بالمائة من أصل 122 مراجعة نقدية، بينما وصلت نسبة تقييمه على موقع IMDB إلى 8.1 من 10 حتى لحظة إعداد التقرير عينه، وهو ما يعزز فرص منافسته على إحدى جوائز الأوسكار للعام القادم، علمًا أن نسب التقييم قابلة للزيادة أو النقصان بهوامش نسبية متقاربة.

وفي وقت سابق قال المدير التنفيذي لشركة والت ديزني بوب تشيبك إن “قصة الحي الغرب” سيحظى بإصدار سينمائي خاص لمدة 45 يومًا، قبل أن يصبح متاحًا عبر خدمة البث التدفقي ديزني بلس.

ويأتي قرار دول الخليج بمنع فيلم “قصة الحي الغربي” بعد أقل من شهر على منع دول السعودية، البحرين، وسلطنة عمان والكويت والبحرين ومصر عرض فيلم الأبديون/Eternals للمخرجة الأمريكية من أصول صينية كلوي تشاو، بسبب مشاهد المثلية الجنسية والحميمية، بينما طالبت الإمارات ولبنان بحذف مشهدين من الفيلم، بما في ذلك مشهد تبادل بريان تيري هنري (يؤدي دور فاستوس) وهاز سليمان (يؤدي دور بن) قبلة عاطفية.


مينا سبوت

التاريخ: 9 ديسمبر 2021










الرابط المختصر: