بول بيتاني يتحدث عن استخدام رسائله النصية مع جوني ديب في قضية التشهير ضد “ذا صن”

بول بيتاني

تحدث الممثل بول بيتاني في المقابلة التي نشرها موقع الإندبندنت البريطاني، يوم أمس السبت، عن المراسلات النصية التي تبادلها مع الممثل جوني ديب في عام 2013، بعدما أصبحت جزءًا من سجلات المحاكمة في دعوى التشهير التي رفعها ديب ضد صحيفة التابلويد البريطانية ذا صن، واصفًا إدراجها ضمن السجلات بـ”الغريب” و”غير الجيد”.

مجلة هوليوود ريبورتر أشارت إلى أن موقع إندبندنت سأل بيتاني خلال المقابلة حول الرسائل النصية التي تبادلها مع ديب بخصوص آمبر هيرد، الزوجة السابقة لديب، بعد أن ظهرت قضية طلاقهما المثيرة للجدل إلى العلن بسبب دعوى التشهير التي رفعها ديب ضد صحيفة ذا صن، على إثر تقرير نشر في الصحيفة يقول إن ديب “يضرب زوجته”.

وردًا على ذلك، قال بيتاني إنه “من الصعب التحدث عن (ذلك) الموضوع”، مضيفًا أن الإجابة من الممكن أن “تصب الزيب على النار”، لكنه اعتبر موقف تحول الرسائل النصية إلى جزء من سجلات المحاكمة بأنه “غريب جدًا”، وأضاف بأنها “كانت من اللحظات الغريبة” التي مر بها.

بيتاني تابع في المقابلة قائلًا: “الشيء الغريب في الأمر هو أن لديك فجأة واحدة من أكثر الصحف رعبًا في لندن، وفريق من المحامين يبحث في رسائلك النصية على مدى السنوات العشر الماضية”، وأضاف متسائلًا: ” هل يمكن تخيل كيف سيكون أن يتصفح مجموعة من المحامين كل رسالة من رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية الخاصة بك لمدة 10 سنوات؟”، ثم أكمل: “كل ما يمكنني قوله إن ذلك غير جيد”.

وكانت الرسائل النصية المتبادلة بين بيتاني وديب قد أدرجت ضمن سجلات الحكم المكوّن من 132 صفحة بشأن قضية التشهير التي رفعها ديب، وقد أظهرت الرسائل أن من بين الاقتراحات التي أرسلها ديب كان إحراق زوجته السابقة، وفي رسالة أخرى رد بيتاني مقترحًا إجراء اختبار “الإيهام بالغرق” للتأكد من أن هيرد ليست “ساحرة”.

ورفضت المحكمة دعوى التشهير التي رفعها ديب ضد ذا صن في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، وذلك بعد أن أظهرت السجلات أن ديب اعتدى على هيرد في أكثر من مناسبة، وأنها عندما تحدثت عن خوفها على حياتها كان ذلك “حقيقيًا إلى درجة كبيرة”، كما صدر قرار آخر يؤكد على أن ديب لا يمكنه الطعن بالحكم الصادر في مارس/آذار الماضي.

وعلى عكس ديب الذي لم يسجل أي ظهور له خلال العام الجاري، فإن الأعمال التي ظهر بها بيتاني شملت مسلسل المغامرة واندافيجن/WandaVision ومسلسل الرسوم المتحركة ماذا لو…؟/?..What If،وكلاهما من الأعمال التي عرضت على منصة ديزني بلس خلال العام الجاري، بالإضافة إلى مسلسل الدراما القصير فضيحة بريطانية للغاية/A Very British Scandal الذي يبدأ عرضه اليوم الأحد على بي بي سي، وخدمة أمازون برايم فيديو.

وأعلنت شركة وارنر براذرز على خلفية القضية استبدالها ديب بالممثل الدنماركي مادس ميكلسن لتأدية دور جريندل فالد في الجزء الثالث من سلسلة أفلام الوحوش المذهلة/fantastic beasts، وهو الأمر الذي اعتبره ديب إجماع من هوليوود على مقاطعته، فقد أشار في تصريحات خلال تكريمه في مهرجان سان سيباستيان السينمائي في إسبانيا إلى أن ثقافة الإلغاء ” خرجت تمامًا عن السيطرة”، وأضاف “أستطيع أن أؤكد لكم: لا أحد آمن”، في إشارة لإيقاف شركات الإنتاج التعاون معه.


مينا سبوت

التاريخ: 26 ديسمبر 2021










الرابط المختصر: