المنتجة إيسا راي.. تصف المخالفات المتكررة لإزرا ميلر بأنها “صورة مصغّرة عن هوليوود”

إيسا راي

أكدت المنتجة المرشحة لجائزة إيمي، إيسا راي، على أنها أقل تفاؤلًا فيما يخص دعم وتمكين النساء في هوليوود في الوقت الراهن، على عكس شعهورها المتفائل في أعقاب انطلاق حمة “أنا أيضًا” في 2017، واصفة بطل فيلم “فلاش” (Flash) عزرا ميلر بأنه “صورة مصغّرة عن هوليوود”.

مبتكرة مسلسل “Rap Sh!t” على إتش أو بي ماكس قالت في مقابلة مع مجلة Elle الفرنسية إن دعم وتمكين النساء في هوليوود: “يبدو كأنه يتراجع، وهذا محبط للغاية”، وأضافت: “هناك الكثير من عوامل التمكين لحدوث تغييّر حقيقي، يجب أن يحاسب الناس وأن تكون هناك عواقب قانونية، لكن هوليوود سيئة جدًا بشأن هذه العواقب”.

وتابعت راي: “بالنسبة لي أن الأمور التي تحدث مع إزرا ميلر هي صورة مصغّرة عن هوليوود. يوجد هذا الشخص الذي يكرر الإساءة، ويتصرف بشكل فظيع. وبدلًا من إيقافه عن العمل، وإيقاف الإنتاج (فيلم فلاش)، يبذلون جهدهم لإنقاذ الفيلم. إنه مثال واضح على المدى الذي ستذهب إليه هوليوود من أجل إنقاذ نفسها، وحماية (الأشخاص) المخالفين”.

وعلى الرغم من إلقاء القبض على ميلر في أكثر من مرة، بالإضافة إلى الدعاوى القانونية التي وجهت ضده هذا العام، فإن وارنر براذرز لإطلاق فيلم “فلاش” في المسارح العالمية في يونيو (حزيران) 2023، وبحسب موقع The Wrap، فإن وكلاء ميلر اجتمعوا مع الشركة لمناقشة لإعادة تصوير ميلر لقطات من الفيلم.

ووفقًا لتقرير الموقع المتخصص فإن ردود الفعل الإيجابية التي حصل عليها الفيلم دفعت بالشركة لاتخاذ القرار بعد إلغائة، في الوقت الذي ذهبت تقارير لاحتمالية إلغاء الفيلم، بسبب مواجهة ميلر سلسلة من الدعاوى القضائية، كان أخرها اتهامه بالسطو على منزل غير مأهول في ولاية فيرمونت، بالإضافة إلى أنه يواجه تهمًا بالتحرش الجنسي بفتاتين قاصرتين، والاعتداء على امرأة في حانة، وإساءة السلوك.

لكن راي أوضحت في المقابلة أنه: “إذ تمكنت النساء من النجاح (في هوليوود)، فإنهم لن يضطروا للالتزام الصمت والعيش في خوف، لأن ذلك سيدمر حياتهم المهنية. إنه مجرد نمط مستمر من الإساءة لن يبقَ إلا إذا استمرت هوليوود في الإصرار على أن تكون على هذا النحو”.

وأكدت راي على أن هوليوود هي “ألأسوأ في صناعة الترفيه عندما يتعلق الأمر بمعاقبة الناس على الأفعال السيئة، لأن السائد فيها هو المال”، مضيفة أن ما أدركته في النهاية أنه بإمكانها بيئة عملها، وكذلك اختيار الأشخاص الذين تريد العمل معهم، حيثُ يمكنها تحمل مسؤوليتها اتجاه الجميع.

راي ختمت ردها على سؤال المجلة الفرنسية بالقول: “على الرغم من ذلك فأنني لا أؤيد اللجوء إلى الاستنتاجات الفورية، وأعتقد أنه من العدل والمهم للغاية تمامًا إجراء التحقيقات”، مشددة على أنه يجب على هوليوود “الاستماع إلى (أصوات) النساء”.


مينا سبوت

التاريخ: 14 أكتوبر 2022










الرابط المختصر: