اشتراكات ديزني بلس تتجاوز التوقعات خلال الربع الأول من السنة المالية الجديدة

ديزني بلس

وصلت عدد الاشتراكات في منصة البث المباشر ديزني بلس التابعة لمجموعة ديزني العملاقة في مجال الترفيه إلى 130 مليون اشتراك في مطلع يناير/كانون الثاني الماضي، وهو رقم تجاوز توقعات المنصة التي بدأت البث لأول مرة في مناطق جغرافية محددة في نوفمبر/تشرين الأول 2019.

وكالة الأنباء الفرنسية قالت إن خدمة البث المباشر استقطبت 11.7 مليون اشتراك خلال ربع واحد، ليصل العدد الإجمالي إلى 129.8 مليون اشتراك، وفق بيان نشرته المجموعة الأربعاء، أي أكثر بكثير من رقم الـ124.6 مليون الذي توقعه المحللون ونشرته شركة “فاكت ست”.

ونجحت المجموعة أيضًا في زيادة متوسط الدخل عن كل اشتراك في ديزني بلس بنسبة 9 بالمائة، بعدما أظهرت البيانات ارتفاع دخل مجموعة ديزني من مختلف خدمات الفيديو عبر الإنترنت بنسبة 34 بالمائة خلال عام واحد، بما في ذلك خدمتي هولو وإي أس بي أن، بالإضافة إلى ديزني بلس.

لكن لا تزال المجموعة تتكبد عجزًا في مجمل أنشطتها، كما سجلت ازديادًا في خسائرها التشغيلية إلى 600 مليون دولار خلال الربع عينه، ومع احتساب كل الأنشطة مجتمعة، ازدادت إيرادات ديزني بنسبة 34 بالمائة على أساس سنوي إلى 21.8 مليار دولار في الربع الأول من السنة المالية للمجموعة (من بداية أكتوبر /تشرين الأول إلى نهاية ديسمبر/كانون الأول)، أما الأرباح فبلغت 1.1 مليار دولار.

وتستثمر «ديزني» مبالغ طائلة على خدمات الفيديو عبر الإنترنت التي من شأنها توفير محرك نمو جديد لها في ظل تراجع إيرادات الخدمات التلفزيونية التقليدية، ورغم أنها لا تزال أعلى بقليل من إيرادات البث التدفقي، سجلت المداخيل المتأتية من التلفزيون التقليدي ركودًا خلال عام.

وعلى صعيد المحتوى أيضا، أفادت ديزني من نجاح أفلام عدة، أبرزها سبايدرمان: لا طريق للوطن/Spider-Man: No Way Home الذي شاركت سوني في إنتاجه ودرّ إيرادات بلغت 1.77 مليار دولار على شباك التذاكر منذ طرحه أواسط ديسمبر/كانون الأول.

علمًا أن سوني التي تملك الحقوق الحصرية لتمثيل شخصية سبايدرمان في الأفلام، تشارك بـ75 بالمائة من الكلفة الإنتاجية للفيلم يقابلها النسبة عينها من الأرباح، على عكس مارفل استديو التي تشارك بنسبة 25 بالمائة يقابلها أيضًا النسبة عينها من الأرباح أيضًا.

ووفقًا لعديد الصادرة في وقت سابق فإن ديزني رصدت ميزانية ضخمة لإنتاج المحتوى الترفيهي خلال العام الجاري، وهو ما يدخل في إطار السوق التنافسية الجديدة التي أوجدتها خدمات البث المباشر، وبحسب ما ذكرت التقارير فإن ديزني رصدت 33 مليار دولار أمريكي كميزانية إنتاجية للعام الجاري، على عكس العام الماضي الذي بلغت ميزانيته 25 مليار دولار.

وكانت ديزني بلس التي انطلقت في مناطق جغرافية محددة، بما في ذلك الأمريكيتين وأجزاء من آسيا خلال فترات زمنية مختلفة، قد أعلنت مؤخرًا أنها ستتوسع في 42 دولة في الأشهر القليلة القادمة، بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط التي تشمل دول: المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى الإمارات العربية المتحدة، الجزائر، البحرين، مصر، العراق، الأردن، الكويت، لبنان، ليبيا، المغرب، عمان، فلسطين، قطر، تونس، اليمن، وتركيا.

وتمهيدًا لهذه الانطلاقة ذكرت والت ديزني العام الماضي أنها بدأت التخطيط لإغلاق مائة من قنواتها التلفزيونية الدولية، مشيرةً إلى أن هذه الخطوة تأتي في الوقت الذي تتجه فيه المجموعة الأمريكية نحو المستقبل الذي ستكون في مقدمته خدمات البث، بما في ذلك ديزني بلس التي ستقوم بتوفير المحتوى المحذوف من القنوات المائة بعد انتقاله إليها.


مينا سبوت

التاريخ: 10 فبراير 2022










الرابط المختصر: