إيرادات فيلم “الأبديون” تتجاوز 161 مليون دولار في مختلف أنحاء العالم

الأبديون

حجز فيلم الأبديون/Eternals للمخرجة الأمريكية من أصول صينية كلوي تشاو مكانه في شباك التذاكر في صالات أمريكا الشمالية بتصدّره قائمة الأفلام الأكثر تحقيقًا للإيرادات في عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة، على الرغم من أنها كانت دون التوقعات التي وضعتها مارفل استديو مع الترويج الدعائي للفيلم، إضافة إلى أنه لم يتمكن من تجاوز إيرادات أفلام مارفل التي عرضت لأول مرة منذ عودة الجمهور إلى صالات السينما.

وبعد أن كانت توقعات مارفل استديو تترواح في نطاق 75 مليون دولار، فإن “الأبديون” جمع في شباك التذاكر في أمريكا الشمالية 71 مليون دولار، بينما بلغت إيرادات الإصدار العالمي 90.7 مليون دولار، لتصل إيرادات الفيلم كاملة إلى 161.7 مليون دولار في مختلف أنحاء العالم بعد ثلاث أيام من إطلاقه رسميًا، في وقت أشارت تقارير إلى أن الكلفة الإنتاجية للفيلم قُدرت بـ200 مليون دولار.

وعلى عكس فيلم الأرملة السوداء/Black Widow الذي كان لديه إصدار مزدوج في وقت واحد عبر صالات السينما ومنصة البث التدفقي ديزني بلس مقابل رسوم إضافية بقيمة 29.99 دولار أمريكي، فإن مارفل أطلقت “الأبديون” ضمن إصدار مسرحي فقط، على أن يكون متاحًا عبر ديزني بلس بعد 45 يومًا من إصداره المسرحي وفقًا للتوقعات، ويأتي ذلك ضمن استراتيجية ديزني الجديدة بعد الانتقادات التي واجهتها من مدراء صالات السينما بسبب إصدار أفلامها عبر خدمة البث التدفقي، مما أثر سلبًا على إيرادات شباك التذاكر.

في الوقت الراهن، لا يزال “الأرملة السوداء” يحتفظ بأفضل إطلاق في صالات السينما لدى مارفل، بعدما جمع 80 مليون دولار في أمريكا الشمالية عند إطلاقه لأول مرة في السابع من يوليو/تموز الماضي، بينما جاءت الإيرادات العالمية بقيمة بـ78 مليون دولار، يضاف إليها 60 مليون دولار من اشتراكات ديزني بلس.

في حين جاء الفيلم الثاني شانج شي وأسطورة الخواتم العشرة/Shang-Chi and the Legend of the Ten Rings خلفه بإيرادات بلغت 71.4 مليون دولار، إلى جانب 56.2 مليون دولار من الإصدار العالمي عند إطلاقه لأول مرة في الأول من سبتمبر/أيلول الماضي، لكنه على عكس “الأرملة السوداء” لا يزال غير متاحًا على منصة ديزني بلس حتى الآن، ووفقًا لعدة تقارير فإن “شانج شي” سيكون متاحًا في الـ12 من الشهر الجاري عبر ديزني بلس، بالإضافة إلى إصدار نسخة (Blu-ray) في الـ30 من الشهر عينه.

تجدر الإشارة هنا إلى أنه كما الحال مع “شانج شي”، فإن “الأبديون” لن يكون متاحًا في صالات السينما الصينية التي تصنف على أنها أكبر سوق للسينما في العالم، وذلك على حلفية الانتقادات التي وجهتها تشاو للصين في مقابلة ناقشت فيها نشأتها في الصين، بينما كان سيمو ليو بطل “شانج شي” قد وجه انتقادات في وقت سابق أيضًا، والأخير هو أول بطل خارق آسيوي يؤدي دور البطولة في أحد أفلام عالم مارفل السينمائي.

كما أن “الأبديون” لن يكون متاحًا في معظم دول الخليج، بما في ذلك السعودية، البحرين، الكويت، قطر، سلطنة عمان، إلى جانب نيجيريا، الذين حظروا عرض الفيلم في صالات السينما، وفيما لم تصدر أي تعليقات بسبب حظر الفيلم الـ26 من عالم مارفل السينمائي، فإن عديد التقارير قالت إن سبب الحظر مشهد تبادل بريان تيري هنري (يؤدي دور فاستوس) وهاز سليمان (يؤدي دور بن) قبلة عاطفية، إضافة أن أنه يتضمن أول مشهد حميمي كامل في عالم مارفل.

ويضم الفيلم طاقمًا متنوعًا ينتمي إلى مجتمعات مختلفة بما في ذلك، الممثل اللبناني هاز سليمان، والممثلة المكسيكية سلمى حايك، إلى جانب لورين ريدلوف (تؤدي دور ماكاري)، وهي أول ممثلة أمريكية صماء تؤدي دور بطلة خارقة في عالم مارفل ، فضلًا عن أنه أول فيلم يسجل فيه ظهور لبطل خارق مثلي الجنس في عالم مارفل، وكذلك ليا ماكهيو (15 عامًا) التي أصبحت أصغر ممثلة تؤدي دور بطلة خارقة في أفلام مارفل.

وتدور قصة “الأبديون” حول 12 بطلة وبطلًا خارقًا من المخلوقات الفضائية الخالدة تعيش متخفية وسط البشر على الأرض منذ سبعة آلاف عام، لكن بعد أحداث المنتقمون: نهاية اللعبة/Avengers: Endgame ، تجبرهم مأساة غير متوقعة على الخروج من الظل للاتحاد ضد أعداء البشرية الأقدم “المنحرفون”، ويشارك في بطولة الفيلم إلى جانب الأسماء السابقة أنجلينا جولي، جيما تشان، ريتشارد مادين، ما دونغ سوك، كيت هارينغتون، باري كيوغان، كميل نانجياني، هاري ستايلز، وبيل سكارسجارد.

أما فيلم كثيب/Dune من إنتاج وارنر براذرز بكلفة إنتاجية تقدر بـ165 مليون دولار، فقد تراجع إلى المرتبة الثانية بعدما تصدّر شباك التذاكر في أمريكا الشمالية لأسبوعين متوالين منذ إطلاقه لأول مرة في الـ22 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مسجلًا انخفاضًا بنسبة 50.6 بالمائة، حيثُ جمع الفيلم 7.5 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة، مع وصول إيراداته العالمية إلى مبلغ 246.5 مليون دولار، مما جعله يتجاوز حاجز الـ300 مليون دولار بجمعه 330.4 مليون دولار حتى الآن.

ومثل الأفلام التي طرحتها وارنر براذرز في وقت سابق من العام الجاري، فإن “كثيب” من الأفلام المتاحة عبر منصة البث التدفقي HBO MAX في الولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية ومنظقة البحر الكاريبي، فضلًا عن عملية التوسع التي تشهدها في أوروبا، بعدما أصبحت متاحة في دول النرويج والسويد وفنلندا والدنمارك وإسبانيا وأندورا، على أن تتبعها عملية توسع جديدة في دول أوروبا الوسطى والشرقية في لاحق من العام القادم.

في حين حافظ أحدث أفلام العميل البريطاني جيمس بوند لا وقت للموت/No Time to Die على المركز الثاني أيضًا رغم تسجيله انخفاضًا في الإيرادات بنسبة 20.3 بالمائة عن الأسبوع الماضي، وهو من الأفلام التي خصص لها ميزانية إنتاجية عالية تتراوح في نطاق 250 – 301 مليون دولار، حيثُ وصلت إيرادات الفيلم الذي يؤدي فيه دانييل كريغ دور جيمس بوند للمرة الخامسة والأخيرة إلى 6.1 مليون دولار في أمريكا الشمالية، وبالعموم بلغت إيرادات 667.4 مليون دولار بعد 31 يوم من إطلاقه في أمريكا الشمالية (38 يومًا من الإصدار العالمي).

وتقدم فيلم فينوم: فليكن هناك مذبحة/Venom: Let There Be Carnage من إنتاج سوني بيكتشرز إنترتينمنت من المرتبة الخامسة إلى الرابعة في عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة، وذلك رغم تسجيل الفيلم الذي بلغت كلفته الإنتاجية 110 مليون دولار انخفاضًا في الإيرادات بنسبة 22.4 بالمائة عن الأسبوع الماضي، بعدما جمع 4.4 مليون دولار، لكنه إيراداته في مقابل ذلك بلغت 424.6 مليون دولار بعد 38 يومًا من طرحه في صالات السينما العالمية، بما في ذلك أمريكا الشمالية.

وكما الحال مع “فينوم 2” تقدم فيلم الرسوم المتحركة رون المُعطل/Ron’s Gone Wrong من إنتاج سينشوري استوديوز للقرن الـ20 من المرتبة الثامنة إلى الخامسة على الرغم من تسجيله انخفاضًا بالإيرادات بنسبة 3.8 بالمائة عن عطلة نهاية الأسبوع الماضية، فقد جمع الفيلم 3.6 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة، بينما وصلت الإيرادات في مختلف أنحاء العالم إلى 46.4 مليون دولار، بما في ذلك أمريكا الشمالية، بعد 17 يومًا من إطلاقه في صالات السينما، وهو من الأفلام التي ستكون متاحة بعد 45 يومًا من إصدارها المسرحي عبر ديزني بلس.


مينا سبوت

التاريخ: 8 نوفمبر 2021










الرابط المختصر: